Our Beliefs

                                قانون إيماننا

1- الكتاب المقدس:

          نحن نؤمن بالوحي الحرفي لكل الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد، وبأنه معصوم عن الخطأ في لغته الأصلية. نحن نؤمن بأن كلمة الله هي السلطة الرئيسية والعليا في الإيمان والحياة (مز 19 : 7 )

2- الثالوث:

  • نحن نؤمن بأن هناك إله واحد معلن بثلاثة أقانيم، الآب، الإبن يسوع المسيح والروح القدس ثلاث شخصيات متفرّقة تحتوي على نفس الجوهر. يسوع المسيح هو إبن الله، ولد من مريم العذراء، سفك دمه على الصليب من أجل خطايا جميع العالم.  دفن وقام في اليوم الثالث وصعد إلى السماء (1كو 15: 3 – عب 4 : 15)  الروح القدس هو ايضاً الله وهو شخص وليس قوة، موجود مع الآب والابن منذ الأزل.  هو العامل الأساسي في تجديد الإنسان الخاطىء والمعزي الأساسي للمؤمن وهو ايضاً يضم المؤمن (بالمعمودية) إلى جسد المسيح المحلي (1كو 12: 12 – 14)  .

3- الخلاص:

خُلق الإنسان على صورة الله لكنه سقط بعصيانه على الله ونتيجة لسقوطه مات الانسان روحياً وجسدياً (رو 5 : 12).  أعدّ الله الخلاص لكل من يؤمن بالرب يسوع وعمله الكفاري على الصليب فيولده الروح ثانية ويصبح إبن الله (يو1 : 12 – 13) .

4- الكنيسة:

الكنيسة هي مجموعة من الأعضاء المؤمنين الذين انتسبوا إليها عن طريق المعمودية يجتمعون فيها الأخوة للعبادة والخدمة.  المسيح هو رأس الجسد والروح القدس هو معزيها ومرشدها. أمّا إدارة الكنيسة تكون محليّة  وجمهورية.  للكنيسة فريضتان: المعمودية بالتغطيس للمؤمنين الذين قبلوا الرب يسوع رباً ومخلّصاً في حياتهم.  مائدة الرب هي للمؤمنين المعمّدين والمنتسبين إلى الجسد المحلي أما هدفها فهي ذكرى لموت المسيح وصلبه  (أع 2: 42، 47) .

5- المجيء الثاني:

نحن نؤمن بالمجيء الثاني الحرفي والظاهري للرب يسوع قبل الضيقة العظيمة التي ستحدث على الأرض، وسيختطف الرب كنيسته والأموات في الرب سيقومون اولاً لملاقاة الرب في الهواء.  وبعد انتهاء سبع سنين الضيقة سينزل الرب مع كنيسته إلى الأرض ليؤسس ملكه لمدة الف سنة (أع 1: 11، 1تس 4: 13 – 18، رؤ 20: 1 – 6 ) .

6- الشيطان:

عصى الشيطان الرب فسقط من ملاك كامل إلى خصم كاذب يريد أن يخدع جميع أولاد الله.  لقد تمّت دينونة الشيطان وانهزم في الصليب وهو ينتظر الآن المجيء الثاني للمسيح لكي يرميه في بحيرة النار والكبريت (أش 14: 13 – 14،   حزقيال 28: 13-17، رؤ 20 : 10) .